النشرة

و م ع - السبت 2 يناير 2021

أبرز عناوين الصحف الأسبوعية



الرباط - في ما يلي أبرز عناوين الصحف الأسبوعية ..


* لافي إيكو: 

• السياحة: مواصلة تقليص الأضرار الاجتماعية في ظل استمرار الوباء. أكدت مصادر متطابقة أنه سيتم تمديد التعويض الجزافي، الذي تمنحه الدولة، من أجل الحفاظ على النسيج السياحي وحمايته من تداعيات كوفيد 19 إلى غاية نهاية الربع الأول من سنة 2021. وقد أسفرت المفاوضات التي جرت بين وزارتي السياحة والمالية، وفقا لمصادر الأسبوعية، عن إبرام اتفاق مبدئي. وهذا يعني أن الجهود التي تبذلها الوزارة الوصية والمهنيون أيضا، لن تقتصر فقط على الجانب الترويجي. بمعنى آخر، سيتم العمل على تقليص الأضرار الاجتماعية في ظل استمرار الوباء. أما بالنسبة للنهوض بالقطاع على المستويين الوطني والجهوي، فإنه يتعين الانتظار لفترة أطول قليلا. وقد تم الترحيب بإطلاق رحلات جوية داخلية، من قبل الوجهات السياحية المتضررة، لكن هذا الأمر يظل غير كاف.

• توقعات بارتفاع الرواج المينائي بنسبة 3,6 في المئة خلال سنة 2021. أكدت المديرة العامة للوكالة الوطنية للموانئ، نادية العراقي، أن الرواج المينائي سيواصل منحاه التصاعدي برسم سنة 2021 من أجل بلوغ 95 مليون طن، بارتفاع يصل إلى 3,6 في المئة مقارنة مع توقعات الإنجاز لسنة 2020. وأوضح بلاغ للوكالة الوطنية للموانئ، أن العراقي أبرزت خلال اجتماع المجلس الإداري للوكالة، برئاسة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، السيد عبد القادر اعمارة، أن هذه المؤسسة ستخصص اعتمادا ماليا قدره 2,2 مليار درهم للاستثمار للفترة 2021-2023، بما فيها 802,6 مليون درهم برسم سنة 2021. وأشارت المسؤولة ذاتها إلى أن رقم معاملات الوكالة برسم سنة 2021، سيتجاوز ملياري درهم، مسجلا تحسنا ملموسا مقارنة بتوقعات الإنجاز لسنة 2020. وسجلت العراقي أن الموانئ التابعة للوكالة أظهرت مرونة كبيرة في مواجهة الأزمة الصحية، من خلال التبني السريع لمجموعة من الإجراءات الملائمة للظرفية الجديدة. 

* لوبسيرفاتور المغرب وإفريقيا:

• لا أزمة في قطاع الفوسفاط. بعد انخفاض طفيف في قيمته المضافة خلال الربع الأول من عام 2020 (ناقص 0.4 في المئة)، سجل قطاع الصناعات الاستخراجية انتعاشا قويا في نشاطه خلال الربع الثالث من عام 2020، حسبما أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، موضحة أن مؤشر إنتاج هذا القطاع ارتفع بنسبة 3,8 في المئة، بعد زائد 7,6 في المئة خلال الربع الثاني، وانخفاض طفيف بنسبة 0.4 في المئة خلال الربع الأول من نفس العام، ليصل نموه إلى 3.7 في المئة حتى متم شهر شتنبر 2020، بعد زائد 2.8 في المئة قبل عام واحد. وموازاة مع هذا التطور، ارتفع إنتاج الفوسفاط الصخري، المكون الرئيسي لهذا القطاع، في الربع الثالث من عام 2020، بنسبة 5 في المئة، بعد زائد 2,3 في المئة قبل عام.

• الصناعة في حالة جيدة. أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي أن الصناعة المغربية تبلي بلاء حسنا، على الرغم من السياق الخاص لأزمة كوفيد -19. وأوضح العلمي، في لقاء دبلوماسي عقده بالرباط مع السفراء الأجانب المعتمدين لدى المغرب، أنه "خلال شهر غشت 2020 سجلت جميع القطاعات زيادات أعلى من تلك التي لوحظت خلال نفس الفترة من العام السابق، باستثناء قطاع الطيران الذي شهد انخفاضا بنسبة 14 في المئة". وسجل الوزير أنه اعتبارا من يوليوز 2020 تجاوزت غالبية القطاعات الصناعية المستويات التي وصلت إليها في 2019، مبرزا أنه على الرغم من إعادة استئناف الأنشطة، "لم نجد مستويات أعلى خلال العام كله، مقارنة بعام 2019، نظرا لتأثير توقف النشاط على الصناعة المغربية".

* لوتون: 

• الأمم المتحدة: المصادقة على قرار معدل حول مؤسسة الوسيط. صادقت الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة، بالإجماع في دورتها الـ75، بنيويورك، على القرار الأممي المعدل المتعلق بـ"دور مؤسسات أمناء المظالم والوسطاء في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها والحكم الرشيد وسيادة القانون"، وذلك بمبادرة من المملكة المغربية، وبمجهود ملحوظ من طرف تمثيليتها الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك وبدعم دولي كبير.وذكر بلاغ لوسيط المملكة أن هذه المبادرة تعتبر تجسيدا للمسعى، الذي قاده وسيط المملكة، بتنسيق مع المعهد الدولي للأمبودسمان، كما تعتبر خطوة مهمة لإرساء علاقات التعاون بين مؤسسات الوسطاء والأمبودسمان، وأجهزة الأمم المتحدة، وتعزيز مكانتها على هذا المستوى، وتحقيق المزيد من إشعاعها، ودعم أدوارها في مجال الدفاع عن الحقوق الارتفاقية في علاقة المواطنين بالإدارة وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة.

• 50 ألف درهم المعدل السنوي لتحويلات مغاربة العالم. أنجزت المندوبية السامية للتخطيط دراسة حول حجم تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج إلى المغرب. وكشفت المندوبية أنه خلال ال 12 شهرا السابقة للمسح، صرح نحو 83.4 بالمئة من مغاربة العالم بإجراء تحويلات مالية إلى المغرب (83.8 بالمئة من الرجال و81.5 بالمئة من النساء). ويستفيد بشكل عام من هذه التحويلات الآباء (69.9 بالمئة)، والأم (38.1 بالمئة)، والأب (31.8 بالمئة)، يليهم الزوج (ة) (17.5 بالمئة)، الأبناء (3.3 بالمئة)، وأشخاص آخرون في المغرب (9.3 بالمئة). وفقا للمندوبية السامية للتخطيط، فإن المعدل السنوي لتحويلات مغاربة العالم حاليا 47.500 درهم.

* الأيام: 

• قصة نجاح.. من بلد مستورد إلى منتج للطاقة المتجددة. انتقل المغرب من بلد يعتمد بشكل رئيسي على استيراد النفط والغاز، الذي يوفر أزيد من 94 في المئة من حاجته من الطاقة، إلى منتج كبير للطاقة المتجددة. نقطة السر تتجلى في امتلاكه سیاسة توصف بالطموحة في مجال الطاقات النظيفة، تروم تقليص تبعيته الطاقية للخارج ومواكبة مسلسل بناء اقتصاد أخضر، مع الأخذ بعين الاعتبار جوانب التنمية المستدامة وحماية البيئة. واعتبرت السنة، التي أسدل الستار عليها، معیارا لتقييم مدى نجاح المملكة في مجال الطاقات المتجددة، بعدما أعلن عن زيادة حصة الطاقة المتجددة إلى 42 في المئة بحلول هذا العام، و52 في المئة بحلول عام 2030، إضافة إلى تحديد أهداف لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 12 في المائة عام 2020، و15 في المئة بحلول 2030 من خلال تحسين استخدامها. وقد بدأت هذه الأهداف الطموحة تتبلور بفضل تنفيذ عدد هائل من المشاريع، بدءا بافتتاح أكبر مجمع للطاقة الريحية في المغرب بالقرب من مدينة طرفاية عام 2014، وصولا إلى إطلاق أكبر مجمع للطاقة الشمسية في العالم "نور" في ورزازات بداية عام 2016، والذي يستهدف توليد الطاقة الكافية لمليون منزل، وجعل من المغرب قوة عظمى للطاقة الشمسية دون إغفال المشاريع الأخرى من الطاقة الريحية والمائية. 

• المؤسسات الأمنية الثلاث تقاضي أشخاصا بالخارج بتهمة "الإهانة والتشهير". أعلنت كل من المديرية العامة للأمن الوطني، والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والمديرية العامة للدراسات والمستندات، تقدمها بشكاية أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط في مواجهة أشخاص مقيمين بالخارج، بتهمة "إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم، وإهانة هيئات منظمة والوشاية الكاذبة والتبليغ عن جرائم وهمية وبث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة والتشهير". وذكر بلاغ مشترك للمؤسسات الأمنية الثلاث أن تقديم هذه الشكاية أمام السلطات القضائية المختصة، يأتي في إطار ممارسة حق التقاضي المكفول لهذه المؤسسات الأمنية، وفي نطاق تفعيل مبدأ "حماية الدولة المكفول لموظفي الأمن جراء الاعتداءات اللفظية التي تطالهم بمناسبة مزاولتهم لمهامهم، وذلك نتيجة تواتر أفعال التشهير والإهانة والقذف المرتكبة من طرف الأشخاص المشتكى بهم".