النشرة

و م ع - الخميس 24 ديسمبر 2020

أبرز عناوين الصحف اليومية



الرباط - في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس:


أبرز عناوين الصحف اليومية
* أخبار اليوم :

• 25 بالمئة من السجناء متورطون في قضايا المخدرات. كشف تقرير رئاسة النيابة العامة أن جرائم المخدرات باتت خطرا محدقا، حيث ارتفعت بشكل كبير، كما ازداد عدد المدمنين عليها، وسجل التقرير "ازديادا مقلقا" لهذه الجرائم خلال سنة 2019، وصلت إلى 122 ألفا و999 قضية. وبالرغم من أن قضايا المخدرات لا تشكل سوى أقل من 10 بالمئة من مجموع القضايا الزجرية الرائجة أمام المحاكم سنة 2019، إلا أن مجموع المعتقلين بالسجون من أجل قضايا المخدرات يشكل 25 بالمئة من مجموع الساكنة السجنية. علما أن عدد القضايا المتعلقة بجنحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات ارتفع خلال السنة نفسها بنسبة تجاوزت 35 بالمئة مقارنة مع سنة 2018. كما ارتفع عدد المتابعات من أجل جنح غسل الأموال، بتسجيل 187 متابعة سنة 2019، بعدما سجلت 40 حالة فقط سنة 2018. وعرفت سنة 2019 صدور 33 حكما قضائيا في قضايا غسل الأموال، بينما لم يتجاوز مجموع الأحكام الصادرة خلال 10 سنوات السابقة عن 2018، 8 أحكام. 

 • 26 بالمئة من مستعلي شبكة الإنترنت المغاربة لا يحمون هواتفهم المحمولة. كشفت كل من شركة "Kaspesky" ومكتب الدراسات "IMMERSION" عن تفاصيل دراسة استثنائية حول حماية الهواتف الذكية في المغرب، حيث تشير الخلاصة الأساسية إلى أن 26 في المئة من مستعملي شبكة الإنترنت لا يحمون هواتفهم النقالة. وسلطت الدراسة الاستقصائية الوطنية الضوء على بعض الأسئلة المهمة؛ منها كيف يحمي المغاربة هواتفهم الذكية وما هي أكثر الاستخدامات التي يقومون بها انطلاقا من أجهزتهم؟ وما هو تصورهم لأمن هواتفهم النقالة. وقالت الدراسة إن أزيد من 7 مستجوبين من 10 بما يعادل نسبة (74 بالمئة) لا يحمون أجهزتهم من التطفل الخارجي المادي، (سرقة الهواتف الذكية، والتنازل عن المعلومات من خلال الوصول المادي). ولعل تدابير الحماية الرئيسية التي يعتمد عليها المغاربة لمنع وصول جهة خارجية إلى الهاتف، تتمثل في فتح الهاتف ببصمة الإصبع (59 بالمئة)، وكلمة المرور (43 بالمئة)، ونظام إلغاء القفل (36 بالمئة). وبناء على هذه الأرقام، يبرز بشكل خاص أن الوعي المتعلق ب"التهديد على شبكة الأنترنت" يظل أقل درجة مع "التهديد المادي" المرتبط بسرقة الهاتف على سبيل المثال.

 * المساء: 

 • مالية الأحزاب تحت مجهر قضاة جطو قبل الانتخابات. کشف قضاة المجلس الأعلى للحسابات أن موارد الأحزاب السياسية، حسب ما تم التصريح به، بلغت ما مجموعه 127.39 مليون درهم، في حين بلغت نفقاتها ما قدره 145.73 مليون درهم. وحسب بلاغ توصلت "المساء" بنسخة منه فقد أرجعت بعض الأحزاب جزءا من الدعم الذي حصلت عليه إلى الخزينة قدره 5.07 ملايين درهم خلال سنة 2019، و7.08 ملايين درهم خلال سنة 2020. كما أشار المجلس الأعلى للحسابات إلى أن أحزابا لم تقم بإرجاع مبالغ دعم إلى الخزينة قدرها 13.75 مليون درهم، تتعلق بالدعم الممنوح للأحزاب برسم استحقاقات انتخابية سابقة أو برسم الدعم السنوي. وتبين أن هذه المبالغ تتوزع بين الدعم غير المستحق (حاصل الفرق بين مبلغ التسبيق المقدم للحزب برسم مساهمة الدولة في تمويل الحملات الانتخابية والمبلغ العائد له وفقا للنتائج المحصل عليها في الاقتراع المعني)، والدعم غير المستعمل (حاصل الفرق بين مجموع المصاريف المنجزة ومبلغ الدعم العائد له)، أو المستعمل لغير الغايات التي منح من أجلها. 

 • النيابة العامة: متابعة 24 محاميا و224 موثقا خلال سنة 2019. كشف تقرير للنيابة العامة عن متابعة 224 موثقا خلال سنة 2019 بناء على شكایات كشفت تورطهم في اختلالات وتجاوزات صدرت على إثرها قرارات بالعزل من المهنة، في حين بلغ عدد المحامين الذين تمت متابعتهم 124 محاميا. ووفق التقرير ذاته فقد تم إنجاز 245 تفتيشا لمكاتب الموثقين، وتقررت متابعة 224 موثقا في حين لايزال البحث جاريا في عدد من الملفات. ونبه التقرير إلى ظهور بعض الاختلالات التي تکتسي "طابعا جرميا"، وطالب النيابات العامة بالتعاون مع الهيئة الوطنية للموثقين، والمجلس الوطني للموثقين، والمجالس الجهوية لدعم قيم النزاهة والشفافية التي من شأنها أن تحافظ على نبل المهنة. وبخصوص المتابعات التأديبية، أورد التقرير أن النيابة العامة توصلت بـ13 مقررا تأديبيا صادرا عن اللجنة التأديبية منها قراران بالتوبيخ، وستة قرارات قضت بالعزل من مهنة التوثيق، ومقرر واحد بالإيقاف عن ممارسة المهنة، بينما قضت أربعة مقررات بعدم مؤاخذة الموثقين المتابعين تأديبيا

  * اليوم المغربي :

• جلالة الملك يجدد التأكيد في رسالة إلى الرئيس محمود عباس على ثبات الموقف المغربي الداعم للقضية الفلسطينية . وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رسالة إلى أخيه فخامة الرئيس محمود عباس، أبو مازن، رئيس دولة فلسطين، عبر فيها جلالته عن ارتياحه لمضامين الاتصال الهاتفي الهام الذي أجراه مع فخامته يوم الخميس 10 ديسمبر الجاري، وما طبعه من حوار مثمر وتفاعل متبادل حول موقف المملكة المغربية الثابت من القضية الفلسطينية، والتزامها الدائم والموصول بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة. وقد جدد جلالة الملك في هذه الرسالة، التأكيد على ثبات الموقف المغربي الداعم للقضية الفلسطينية، تأسيسا على حل الدولتين المتوافق عليه دوليا، وعلى التشبث بالمفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، سبيلا وحيدا للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع. ونهوضا من جلالته بأمانة رئاسة لجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، فقد أكد جلالته في هذه الرسالة أنه لن يدخر جهدا لصيانة الهوية التاريخية العريقة لهذه المدينة المقدسة، كأرض للتعايش، بين الأديان السماوية، وسيواصل الدفاع عن الوضع الخاص لمدينة القدس الشريف، وعلى احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية لأتباع الديانات السماوية الثلاث، وحماية الطابع الإسلامي للمدينة المقدسة وحرمة المسجد الأقصى. 

 • 56 بالمئة من موظفي الإدارة العمومية اعتبروا أن تجربة العمل عن بعد كانت إيجابية. أفادت نتائج استقصاء آراء موظفات وموظفي الإدارات العمومية حول التجاوب مع أزمة "كوفيد 19"، بأن 56 بالمئة من الموظفين اعتبروا أن تجربة العمل عن بعد كانت إيجابية وتمكن من ربح وقت التنقل كما تتيح مرونة كبيرة. وأوضحت نتائج الاستقصاء، الذي قام به قطاع إصلاح الإدارة -وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة-، بشراكة مع البنك الدولي، ما بين 10 غشت و30 شتنبر 2020، قصد تحديد الصعوبات التي تواجهها هذه الفئة في مباشرة مهامها، جراء جائحة "كوفيد 19"، أن 78 بالمئة من المسؤولين أعلنوا أنهم يتفقون مع إرساء العمل عن بعد بالنسبة لفئة من الموظفين، معتبرين أنه يتعين توفير عدد من الشروط من أجل سياسة ناجحة في المجال، انطلاقا من الإطار التنظيمي والتجهيزات والبنيات التحتية الضرورية. ووفق بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فإن 58 بالمئة من الموظفين يعبرون عن انشغالهم بشأن مخاطر الصحة المتعلقة بالعودة إلى العمل الحضوري، و24 بالمئة ينشغلون بشأن التدابير المتعلقة برعاية الأطفال، فيما صرح 49 بالمئة من المدراء بأنهم واجهوا صعوبات في تشجيع الموظفين على العودة إلى مقرات العمل.

 * الصحراء المغربية: 

 • جاريد كوشنر: قيادة جلالة الملك المتبصرة تضع المنطقة في "مسار واعد". أعرب المستشار الرئيسي لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جاريد كوشنر، عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على قيادته المتبصرة، التي تضع المغرب والمنطقة برمتها على مسار واعد للغاية. وقال كوشنر، خلال لقاء صحافي عقب حفل التوقيع، أمام جلالة الملك، على إعلان مشترك بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل: "إنني ممتن للغاية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على قيادته المتبصرة التي تضع المغرب والمنطقة برمتها على مسار واعد للغاية". وبخصوص قضية الصحراء المغربية، سجل كوشنر أن كل الإدارات الأمريكية، منذ إدارة الرئيس بيل كلينتون، أكدت دعمها للمبادرة المغربية "الجادة وذات المصداقية والواقعية" للحكم الذاتي في الصحراء. وأضاف المستشار الرئيسي لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية أن الرئيس ترامب، بإعلانه اعترافه بسيادة المغرب على الصحراء، "يرفض الوضع الراهن الذي لا يصب في مصلحة أحد، واختار التوجه نحو حل عادل ودائم ومقبول من الأطراف، حل هادف ينطوي على فرص أكبر لتحسين المعيش اليومي للناس".

 • كورونا.. الاتحاد الأوروبي يرصد 169 مليون يورو لفائدة المغرب. أعلن الاتحاد الأوروبي، عن صرف 169 مليون يورو لفائدة المغرب، قصد مساعدة سلطات البلاد على تعزيز الاستجابة الطبية لوباء فيروس كورونا، واتخاذ تدابير تروم التخفيف من آثاره السوسيو-اقتصادية. وجاء في بلاغ صادر عن المفوضية الأوروبية أن "هذه الدفعة الأخيرة تندرج في إطار التزام الاتحاد الأوروبي بتعبئة 450 مليون يورو لفائدة المغرب في سياق مكافحة فيروس كورونا". وأوضحت السلطة التنفيذية الأوروبية، أنه تم دفع مبلغ سابق قدره 264 مليون يورو للمغرب في بداية شهر مارس، مشيرة إلى أن "هذه المساعدة مكنت المملكة من تعزيز استجابتها الطبية لوباء كوفيد-19، وفي ذات الآن اتخاذ تدابير تروم التخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية للوباء". ونقل البلاغ عن المفوض الأوروبي لسياسة الجوار والتوسع، أوليفر فاريلي، قوله إن "تحفيز النمو والوظائف قصد تأمين سبل العيش، والحفاظ على مناعة الشركات المتضررة جراء الأزمة الحالية، يشكل أولوية رئيسية لكلا الطرفين".

  * الأحداث المغربية :

• وثائق اللقاح بين يدي السلطات الصحية. تسلمت مديرية الأدوية والصيدلة وثائق التجارب السريرية الخاصة بالدراسات، التي أجريت على اللقاح المطور من طرف مختبرات "سينوفارم" الصينية، وهي تسير، حسب ما أكدته مصادر الصحيفة، إلى تسجيل اللقاح موضوع التمحيص، وبالتالي الترخيص بتسويقه. وهنا من الضروري الإشارة إلى أنه قبل تسجيل أي دواء أو لقاح، وبعد الترخيص بتسويقه من الضروري أن تتسلم الجهة المسؤولة عن منح التراخيص، وفي المغرب هي مديرية الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة، جميع الوثائق ليست فقط تلك التي تؤكد سلامة وفعالية وأمان اللقاح، وإنما كذلك نتائج جميع الدراسات التي خضع لها في مراحله الثلاث وحتى الدراسة ما قبل السريرية، حتی يعطي خبراؤها رأيهم إما بالتسجيل أو بعدمه. وذكرت المصادر أن رخصة تسويق اللقاح في المغرب تعتبر بمثابة شهادة ميلاده في سوق الأدوية، وتستخرج بعد خضوع اللقاح لاختبارات تقنية وكيميائية من قبل المختبر الوطني لمراقبة الأدوية، حيث يستوجب، في الحصول على الرخصة توفر اللقاح على مجموعة من المعايير الدقيقة، الجودة والأمان والنجاعة في العلاج مقارنة بمضاعفاته الجانبية، لتحديد شروط استعماله. 

 • قطار فائق السرعة بين القنيطرة وأكادير بكلفة 100 مليار درهم. قال وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، عبد القادر اعمارة، أول أمس الثلاثاء، إن ربط مدينتي القنيطرة وأكادیر، مرورا عبر مدينة مراكش بخط فائق السرعة سيكلف حوالي 100 ملیار درهم، في إطار المخطط السككي في أفق 2040. وأوضح المسؤول الحكومي أن الخط بين القنيطرة مراكش سيكلف 40 مليار درهم، وبين مراكش وأكادير 50 مليار درهم، وإذا تمت إضافة الوحدات المتنقلة ستصل التكلفة إلى 100 مليار درهم، مشيرا إلى أنه يتم البحث عن طريقة تمويل هذه المشاريع باتفاق بين القطاعين العام والخاص. وخلال حديثه في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، قال اعمارة إن هناك برنامجا للربط السككي بين مدن المملكة التي لا تتوفر على قطارات يمتد إلى سنة 2040، يشمل العديد من مناطق المملكة، بناء على شق ربحي مرتبط بالمكتب الوطني للسكك الحديدية، وآخر مرتبط بإعداد التراب، والذي يتطلب تدخلا من الدولة.

 * العلم: 

 • حسن السنتيسي: المغرب مرجع على مستوى تطوير الطاقات المتجددة. كشف حسن السنتيسي الإدريسي، رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، عن طبيعة التهديدات والفرص المتاحة التي تتمثل في تقليص البصمة الكربونية للاقتصاد والمقاولات عبر وضع حد للأنشطة المتسببة في الانبعاثات القوية لغاز ثاني أكسيد الكربون، وذلك في إطار حديث صحفي. وأكد السنتيسي، في معرض جوابه، على أن المقاولات المغربية مطالبة اليوم بضرورة التزود بالطاقة النظيفة للامتثال للمعايير الأوروبية الجديدة المتمثلة في إنهاء استعمال الكربون في المنتوجات الموجهة نحو التصدير. وتابع قائلا إن المغرب يتوفر على صناعة قادرة على استعمال الطاقة المتجددة والتنافسية، وهذا من شأنه أن ينعش الصناعة المغربية من جهة، وكذلك سيعمل على إزالة الكربون من النسيج الإنتاجي من جهة أخرى. واعتبر رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، أن المغرب بات مرجعا على مستوى تطوير الطاقات المتجددة، سواء الريحية أو الشمسية، وهذا بفعل الاستراتيجية والرؤية المتبصرة لصاحب الجالية الملك محمد السادس التي تعمل على تسريع انتقاله الطاقي وبلوغ نسبة 52 بالمئة من إنتاج الطاقة الوطنية من المصادر المتجددة بحلول سنة 2030، لاسيما أن الالتزامات المغربية في مجال إنتاج الطاقات المتجددة، تجعل المغرب منصة ذات مصداقية لاستقبال الاستثمارات الصناعية في ظروف إنتاجية جيدة مع استحضار البعد البيئي للمقاولات. 

 • نحو إنجاز أكبر محطة لتحلية مياه البحر في إفريقيا. أعطت الحكومة الانطلاقة لأكبر محطة لتحلية مياه البحر في المغرب وإفريقيا، حسب ما كشفه عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بمجلس المستشارين. وأوضح اعمارة أن إشكالية الجفاف في المغرب معروفة؛ أن هناك سنوات جافة قد تطول وأخرى ممطرة قد تقل، مشددا على أنه لا مناص من تحلية مياه البحر، باعتباره أحد الحلول لمواجهة ندرة المياه. وفي هذا الصدد، أوضح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن محطة تحلية مياه البحر في الدار البيضاء لم تكن متوقعة منذ سنوات بقدرة استيعابية تصل إلى 300 مليون متر مكعب، بمعدل 840 ألف متر مكعب يوميا، مشيرا إلى أن استدامة المياه مرتبطة بضرورة محاربة التلوث. 


  * الاتحاد الاشتراكي :

 • بنعبد القادر.. العقوبات البديلة تندرج في تصور المراجعة الشاملة للقانون الجنائي. أكد وزير العدل محمد بنعبد القادر، أن العقوبات البديلة تندرج في تصور المراجعة الشاملة للقانون الجنائي. وأوضح بنعبد القادر، في معرض رده على سؤال شفوي حول "العقوبات البديلة" بمجلس المستشارين، أن هذه العقوبات تقتصر على بعض الصيغ الرقابية أو العلاجية أو التأهيلية كالقيام بعمل لأجل المنفعة العامة أو الغرامة اليومية (توزع العقوبة الحبسية إلى غرامة يومية)، وكذا تقييد بعض الحقوق، وفرض تدابير رقابية أو علاجية. وأضاف أن العقوبات البديلة كانت حاضرة بقوة خلال تقديم وزارة العدل عرضا حول المداخل الأساسية للسياسة الجنائية للمملكة خلال مجلس حكومي عقد قبل أكثر من سنة، مبرزا أن هذا الموضوع يندرج في إطار تحديث النظام العقابي بالمغرب، وهو رهان أساسي في تحديث السياسة الجنائية بصفة عامة.

 • مجلس الأمن الدولي يطلع على آخر تطورات قضية الصحراء المغربية. عقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، جلسة مشاورات مغلقة، بناء على طلب ألمانيا، قصد الاطلاع على آخر تطورات قضية الصحراء المغربية. ووفقا لمصادر دبلوماسية، فقد شكل هذا الاجتماع مناسبة للولايات المتحدة لعرض، أمام مجلس الأمن، وللمرة الأولى، وجاهة ودقة الإعلان الأمريكي الصادر في 10 دجنبر 2020، الذي يعترف بسيادة المغرب التامة والكاملة على صحرائه. إن هذا العرض الذي قدمه عضو دائم في مجلس الأمن له حمولة تاريخية، ويكتسي أهمية بالغة في تكريس مغربية الصحراء في الأمم المتحدة سياسيا وقانونيا. وموازاة مع ذلك، جدد الوفد الأمريكي التأكيد على دعم واشنطن القوي للمبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها الحل الوحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية. وأكدت مصادر دبلوماسية في نيويورك أنه خلال هذه المشاورات، انضمت عدة دول أعضاء إلى الولايات المتحدة في دعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها القاعدة الجادة والوحيدة الكفيلة بإنهاء هذا النزاع الموروث من حقبة الحرب الباردة. 

 * بيان اليوم: 

 • التكفل بالقاصرين غير المرفوقين يشكل تحديا للأجندة المستقبلية لمجلس الجالية المغربية بالخارج. أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، أن التكفل بالقاصرين غير المرفوقين يشكل تحديا أساسيا للأجندة المستقبلية للمجلس. وأضاف بوصوف، الذي حل ضيفا على البرنامج المباشر الذي بثته الاثنين المنصة الرقمية "أواصر تي في" التابعة لمجلس الجالية المغربية بالخارج، أن هذا الملف يؤثر على العلاقات مع البلدان الأوروبية، مشيرا إلى أنه يتعين أيضا بلورة آليات لدعم الأسرة في الهجرة لأنها "القناة الرئيسية لنقل الهوية، ومراجعة في هذا السياق مدونة الأسرة من أجل مواكبة التحولات الاجتماعية". وأوضح بلاغ للمجلس أن بوصوف أكد، خلال هذا اللقاء الصحفي، أنه تماشيا مع أحكام الفصل 163 من الدستور، الذي ينص على أن مجلس الجالية المغربية بالخارج يتولى "إبداء آرائه حول توجهات السياسات العمومية التي تمكن المغاربة المقيمين بالخارج من تأمين الحفاظ على علاقات متينة مع هويتهم المغربية"، فإن المجلس "مدعو لأن يكون أكثر ارتباطا وقربا من أجل فهم أفضل لمشاكل الجاليات المغربية في البلدان المضيفة". 

 • المركب المينائي طنجة المتوسط يعالج 5,7 مليون حاوية خلال عام 2020. من المرتقب أن يتجاوز نشاط معالجة الحاويات بطنجة المتوسط في 31 دجنبر الجاري 5,7 مليون حاوية من حجم عشرين قدما. وأفاد بلاغ للسلطة المينائية طنجة المتوسط بأن نشاط معالجة الحاويات خلال عام 2020 سجل نموا بنسبة 18 في المئة مقارنة مع عام 2019، موضحا أن هذا الأداء "يمثل رواجا لم يتم بلوغه أبدا من طرف موانئ حوض البحر الأبيض المتوسط". وأضاف المصدر نفسه أن مستوى الإنتاجية حقق بدوره "أرقاما قياسية" هذه السنة، مبرزا أنه تم تجاوز حاجز 500 ألف حاوية أربع مرات منذ بداية العام إلى حدود اليوم، مع تسجيل رقم قياسي خلال شهر نونبر بمعالجة 553.164 حاوية من حجم عشرين قدما.

  * رسالة الأمة :

• المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب توصل ب 7 آلاف شكاية حول الأسعار خلال السنة الجارية. أفاد عزیز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، بأن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب توصل ب 7 آلاف شكاية حول الأسعار، من بين 40 ألف شكاية من مجموع الشكايات المسجلة خلال هذه السنة. وأكد الرباح أنه تمت معالجة 80 بالمئة من الشكايات الموجهة للمكتب الوطني، بعد أن كانت هناك 11 ملیون فاتورة جمدت خلال فترة الجائحة، والتي تم اتخاذ قرار بشأنها بتقسيم تلك الفواتير إلى 6 أشهر، وألا تفرض الذعائر على المتأخرين عن الأداء. وأشار المسؤول الحكومي إلى أن الحكومة حرصت على عدم المس بالأشطر الاجتماعية، وأن الدولة تؤدي عن المواطن في الماء والكهرباء في هذه الأشطر، فالأسعار، حسب الوزير، لیست دائما بالغلاء الذي يذكر في بعض وسائل الإعلام، حيث إنه في 2020 نجد أن 80 بالمئة من الفواتير لم تتجاوز 91 درهما في المتوسط. 

 • وزير الداخلية الإسباني: العلاقات مع المغرب "ممتازة" على جميع الأصعدة. سلط وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، الضوء على تميز العلاقات التي تجمع بلاده بالمغرب ومستوى التعاون في كافة المجالات. وقال غراندي مارلاسكا، الذي حل ضيفا على برنامج تم بثه على إذاعة "كادينا سير" الإسبانية، إن "علاقات التعاون والتنسيق مع المغرب ممتازة على جميع الأصعدة". وأضاف الوزير الإسباني "ليس لدينا أي مشكل مع المغرب"، مشيدا بمستوى التعاون الثنائي في المجال الأمني. وأشار غراندي مارلاسكا إلى أنه بفضل هذا التعاون، تقلص عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى السواحل الإسبانية بنسبة 50 بالمئة في العام 2019، مشددا على أهمية استمرار التعاون والتنسيق مع بلدان المنشأ وعبور الهجرة غير الشرعية، مثل المغرب، قصد مواجهة هذه الظاهرة التي عرفت تصاعدا في هذه الظرفية التي يطبعها تفشي وباء "كوفيد-19".

* لوماتان: 

 • الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمعهد المغربي للتقييس يوحدان جهودهما لتعزيز ميزة "تحصين" بين المقاولات. وقع الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمعهد المغربي للتقييس، اتفاقية شراكة لتعزيز ميزة "تحصين" بين صفوف المقاولات المغربية، خاصة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة. وأوضح الاتحاد، في بلاغ له، أن هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب العلج، ومدير المعهد المغربي للتقييس (IMANOR)، عبد الرحيم الطيبي، تندرج في إطار الجهود التي طالما بدلها الاتحاد لمواكبة ودعم أعضائه في تدبير الأزمة الناتجة عن جائحة (كوفيد 19). وأبرز أنها تتوخى، بالأساس، ضمان تطابق التدابير الوقائية والصحية المعتمدة من قبل المقاولات مع الإجراءات المعمول بها، وتأمين أقصى درجات السلامة للأجراء والجهات الفاعلة الأخرى، وذلك من أجل المساهمة في تحقيق إقلاع اقتصادي سليم. وأشار إلى أن النظام المرجعي لميزة "تحصين"، التي أنشأها معهد إيمانور، يتضمن مختلف التدابير التي يجب تبنيها من أجل ضمان استمرار الأنشطة الصناعية والخدمات في ظروف صحية مثلى، وتعزيز ثقة الشركاء والسلطات تجاه المقاولات.

 • الخطوط الملكية المغربية تعزز شبكة رحلاتها الداخلية. تواصل شركة الخطوط الملكية المغربية تعزيز شبكة رحلاتها الداخلية، حيث ستقوم، ابتداء من 25 دجنبر الجاري، بإعادة تشغيل الخط الرابط بين الدار البيضاء وزاكورة بمعدل ترددين اثنين في الأسبوع (الاثنين والجمعة)، بالإضافة الى رفع وتيرة تردد الرحلات نحو ثلاث وجهات. وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أنه سيتم تقوية الربط بين الدار البيضاء وورزازات ليمر من 3 إلى 5 ترددات في الأسبوع (الإثنين والثلاثاء والجمعة بترددين والسبت)، وتعزيز الخط الرابط بين الدار البيضاء والرشيدية ليصل إلى 4 ترددات في الأسبوع عوض 3 (الثلاثاء والأربعاء والجمعة والأحد). وأوضحت الخطوط الملكية المغربية أنه سيتم تعزيز الربط الجوي بين الدار البيضاء والداخلة ليصل إلى 3 ترددات في اليوم خلال فترة رأس السنة، مؤكدة أن الشركة الوطنية رفعت من عرضها على هذا الخط لتغطية الطلب الكبير ولمواكبة الدينامية المتميزة لهذه الوجهة السياحية. وهكذا، أصبح برنامج الرحلات الداخلية يضم 15 خطا منتظما بمعدل 76 ترددا في الأسبوع.

  * أوجوردوي لو ماروك: 

 • رشوة: ضبط حالة واحدة كل 3 أيام. إنها إحدى أنجع آليات مكافحة الفساد خلال السنوات الأخيرة. أدى الخط الهاتفي المباشر للوكيل العام للملك من أجل التبيلغ عن حالات الرشوة إلى ضبط عشرات الأشخاص خلال سنة 2019، وفقا لتقرير صادر عن مكتب الوكيل العام للملك برسم سنة 2019. وفي التفاصيل، أبرزت الوثيقة أن الخط الهاتفي، الذي تم تخصيصه للتبليغ عن محاولات أو حالات الرشوة، مكنت من ضبط إلى متم 2019، 117 قضية رشوة في حالة تلبس، أي بمعدل حالة واحدة كل 3 أيام. ومن جهة أخرى، أكد التقرير أن معدل الاعتقال الاحتياطي انخفض، خلال نفس الفترة، إلى 38.99 في المئة من إجمالي عدد النزلاء بالسجون.

 • البنك الدولي: 800 مليون دولار لدعم الأوراش الكبرى بالمغرب. يواصل البنك الدولي دعم الأوراش الهيكلية بالمغرب. وهكذا، وقعت المؤسسة المالية الدولية، الثلاثاء، على ثلاث اتفاقيات تمويل مع المملكة بقيمة 800 مليون دولار. هذه الاتفاقيات أشرف على توقيعها وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، والمدير الإقليمي للبنك العالمي في المغرب العربي، جيسكو هنتشيل. وفي هذا الصدد، أكد بنشعبون أن "هذه الاتفاقيات تندرج في إطار رؤية شاملة للبرمجة تم تسطيرها على مدى خمس سنوات مع مجموعة البنك الدولي، وتتعلق بمواكبة السياسات العمومية وتتبع أولويات الحكومة في جميع المجالات". ويخصص نصف هذا الغلاف المالي لورش الحماية الاجتماعية، أي 400 مليون دولار ممولة من قبل البنك الدولي. 

 * ليكونوميست:

 • زراعة الأرز: الفلاحون يطالبون بالحماية الجمركية. أعرب فلاحو الأرز عن استيائهم جراء الارتفاع الكبير لواردات هذه المادة. فخلال سنة 2019، بلغت 38 ألف طن وفي متم نونبر 2020 بلغت 80 ألف طن. وتهدد الواردات الكبيرة استمرار قطاع الأرز الوطني، الذي يوجد في طور التأهيل. وفي هذا الصدد، قال رئيس الفيدرالية الوطنية البيمهنية للأرز، محمد خليل، إن "أزيد من 25 ألف أسرة تعيش من خلال إنتاج الأرز وتستغل وحدات فلاحية تقل مساحتها عن 5 هكتارات"، مشيرا إلى أن الاتجاه التصاعدي للواردات يهدد بإفلاسها". 

 • المنتجات النفطية: حزب التقدم والاشتراكية يضع الأسعار تحت المجهر. عاد شبح تسقيف أسعار المنتجات البترولية إلى الواجهة. وهذه المرة، عن طريق المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية التي أعادت طرح هذا الملف. وكان هذه المجموعة النيابية قد قدمت في نونبر الماضي مقترح قانون إلى البرلمان، والذي تمت إحالته على لجنة المالية بالغرفة الأولى. وبموجب هذا المقترح، توصي المجموعة "بضبط الأسعار حتى لا تؤثر على القوة الشرائية، وبالتالي التخلي عن تحرير أسعار المنتجات البترولية". وأوصى الحزب، في هذا الصدد، بـ "سحب المحروقات من قائمة المنتجات التي تم تحرير أسعارها". كما يؤيد تحديد سقف للسعر كل يوم اثنين من قبل وزارة المالية، مع الأخذ بعين الاعتبار متوسط الأسعار على المستوى الدولي وتكاليف النقل والتأمين والتخزين وهوامش ربح مختلف الفاعلين.

  * ماروك لو جور: 

 • مجلس المستشارين.. تركيز الجلسات الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة في محور واحد وساعتين حدا زمنيا أقصى. اتفق أعضاء مكتب مجلس المستشارين على التركيز على محور واحد فقط وتقليص المدة الزمنية في ساعتين كحد أقصى، في الجلسات الشهرية التي يخصصها المجلس لمساءلة رئيس الحكومة حول السياسة العامة. وحسب بلاغ لمجلس المستشارين صدر إثر اجتماع عقده مكتبه عن بعد، برئاسة رئيس المؤسسة التشريعية، عبد الحكيم بن شماش، توقف رئيس المجلس وأعضاء المكتب عند خلاصات اجتماع ندوة الرؤساء، والذي خصص لتدارس سبل تجويد منهجية عقد الجلسات الشهرية التي يخصصها المجلس لمساءلة رئيس الحكومة حول السياسة العامة. وتم، في هذا الصدد، الاتفاق على تركيز أشغال هذه الجلسات في محور واحد فقط، وتقليص الغلاف الزمني لهذه الأخيرة في حدود ساعتين كحد أقصى، في أفق تعزيز هذا التصور من زوايا أخرى، في وقت لاحق.

 • مجلس الأعمال السعودي المغربي: تحفيز الاستثمارات السعودية المغربية. عقد مجلس الأعمال السعودي المغربي بمجلس الغرف السعودية، اجتماعه الأول للجانب السعودي بمقر المجلس، خصص لاستعراض خطته المستقبلية الرامية إلى تحفيز الاستثمارات السعودية المغربية، ومضاعفة التجارة البينية للبلدين الشقيقين. وفي هذا الصدد، قال رئيس مجلس الأعمال السعودي المغربي، علي برمان اليامي، إن المجلس يهدف إلى زيادة الحصة السوقية للصادرات السعودية ووصولها إلى جميع المناطق في المملكة المغربية وهي من أولويات استراتيجيات مجلس الأعمال، وذلك من خلال التعاون المثمر مع أصحاب القرار من الجهات الحكومية والقطاع الخاص من الجانبين.

 * لوبينيون: 

• وزارة العدل: رصد 5 ملايين درهم لمواكبة عملية المحاكمة عن بعد. أفادت وزارة العدل بأنها خصصت اعتمادا ماليا إجماليا قدره أربعة ملايين و705 ألف و800 درهم لمواكبة عملية المحاكمة عن بعد. وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أنه في إطار الاختصاصات الموكولة لها من أجل ضمان حسن سير العمل بمحاكم المملكة وتوفير شروط الولوج إلى العدالة، وتنفيذا لبنود مذكرة التفاهم الموقعة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، خصصت اعتمادا ماليا استثمرته لاقتناء وتثبيت جميع المستلزمات التقنية واللوجستيكية الكفيلة بضمان جودة هذه العملية. وحسب البلاغ، فإنه تم اقتناء 107 من الحواسيب الثابتة مع كاميرات خاصة بها والتي سيتم توزيعها على المؤسسات السجنية من أجل وضعها بالقاعات المعدة للمحاكمة عن بعد، بكلفة إجمالية تبلغ 967 ألف و200 درهم، و90 كاميرا رقمية متحركة ستثبت بقاعات الجلسات بمختلف محاكم المملكة (مليون و170 ألف درهم)، و164 شاشة تلفاز من الحجم الكبير تم تثبيتها بقاعات الجلسات بمختلف محاكم المملكة (مليون و148 ألف درهم)، ووضع 215 عنوان إلكتروني خاص بالتواصل عن بعد لحساب محاكم المملكة والمؤسسات السجنية (430 ألف درهم). 

 • في ظل جائحة كورونا، جهة طنجة - تطوان - الحسيمة تواصل إقلاعها الاقتصادي. بفضل انعقاد حفل افتراضي عن بعد للتوقيع على اتفاقيات الشراكة مع "تشاينا كومنكيشن كونستركشن كومباني" (سي سي سي سي) / "تشاينا رود أند بريدج كوربورايشن" (سي ار بي سي) من بكين، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة والوكالة الخاصة طنجة - المتوسط من طنجة، وبنك إفريقيا (البنك المغرب للتجارة الخارجية) من الدار البيضاء، تم القيام بخطوة جديدة في درب التعاون الصيني المغربي إيذانا بالانطلاق الفعلي لمشروع مدينة محمد السادس "طنجة تيك". وخلال حفل التوقيع، أعلنت شركة "آيلون"، واحدة من الشركات العالمية الرائدة في صناعة شفرات مراوح الطاقة الريحية، عن نيتها الاستقرار بمدينة محمد السادس طنجة تيك باستثمار يصل إلى 140 مليون دولار وإحداث 2000 منصب شغل بهذه المدينة الصناعية العصرية والمستقبلية والإيكولوجية والمتصلة بالتكنولوجيات الحديثة، ورمز إفريقيا المنفتحة على العالم بأسره، تماشيا مع رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس".

  * ليبيراسيون:

 • توقيع اتفاقيتين بين المغرب والولايات المتحدة لإنعاش الاستثمارات بالمملكة. وقعت المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، اتفاقيتين للتعاون موجهتين لإنعاش الاستثمارات بالمغرب وإفريقيا، وذلك خلال زيارة الوفد الأمريكي -الاسرائيلي عالي المستوى. ويهم الاتفاق الأول، وهو عبارة عن مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة المغربية وشركة تمويل التنمية الدولية للولايات المتحدة الأمريكية وقعها وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، والرئيس المدير العام للشركة الأمريكية، آدام سيث بويلر. وتنص مذكرة التفاهم هاته على تقديم دعم مالي وتقني لمشاريع الاستثمار الخاصة بمبلغ مالي يبلغ 3 ملايير دولار أمريكي، بالمغرب وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء، بتنسيق مع شركاء مغاربة. أما الاتفاق الثاني، الذي وقعه محسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وآدام سيث بويلر، فهو عبارة عن إعلان نوايا بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة، ممثلة من طرف شركة تمويل التنمية الدولية للولايات المتحدة الأمريكية بخصوص المبادرة الأمريكية "ازدهار افريقيا". 

 • طنجة.. إطلاق المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالشمال. تم مؤخرا بطنجة، إطلاق المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالشمال، الذي يهدف إلى نشر ثقافة الوساطة والتحكيم والمساهمة في تحسين مناخ الأعمال من خلال تنظيم لقاءات وجلسات لفائدة الفاعلين الاقتصاديين بالجهة. ويعتبر هذا المركز، الذي جاء ثمرة تفكير عميق يروم تكريس الولوج إلى المناهج البديلة لتسوية النزاعات بين التجار والمهنيين دون اللجوء إلى القضاء، بمثابة آلية في خدمة المقاولة والنهوض بالاستثمار على المستوى الجهوي. ويشمل مجال تدخل هذا المركز، الذي تمت المصادقة على إحداثه خلال انعقاد الجمع العام لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة برسم شهري يونيو وأكتوبر، جميع الأنشطة المقاولاتية بما في ذلك الصعوبات المرتبطة بتطبيق العقوبات التجارية والنزاعات الناتجة عنها.

 * البيان: 

 • كوفيد 19: مؤشر توالد الحالات مستقر عند 0.93. مؤشر توالد الحالات على الصعيد الوطني مستمر في التحسن، حيث استقر في حدود 0.93 حتى يوم 20 دجنبر الجاري. هذا ما أكده رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، في معرض تقديمه للحصيلة نصف الشهرية المرتبطة بالوضعية الوبائية بالمملكة. وأشار بلفقيه إلى أن المنحنى الوبائي الأسبوعي المرتبط ب(كوفيد-19) تراجع إلى12.2 في المئة إلى غاية الأحد. وتمت معاينة هذا الانخفاض، على الخصوص، بجهات الداخلة-واد الذهب (ناقص 50 في المئة)، وسوس-ماسة (ناقص 38.8 في المئة)، وكلميم-واد نون (ناقص 23.1 بالمئة)، والرباط سلا القنيطرة (ناقص 22.6 في المئة)، وبني ملال-خنيفرة (ناقص 15.6 في المئة)، والدار البيضاء-سطات (ناقص 9.9 في المئة)، ومراكش-آسفي (ناقص 6 في المئة)، والعيون-الساقية الحمراء (ناقص 5.2 في المئة)، وفاس-مكناس (ناقص 2 في المئة). في المقابل، أبرز المسؤول أن المنحنى الوبائي الأسبوعي سجل ارتفاعا في جهات درعة-تافيلالت (زائد 15 في المئة)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (زائد 7.2 في المئة)، والشرق (زائد 3.9 في المئة).

 • جامعة محمد الخامس: إطلاق خدمة التوقيع الإلكتروني للوثائق الإدارية. أعلنت جامعة محمد الخامس بالرباط عن إطلاق خدمة التوقيع الإلكتروني للوثائق الإدارية لدى مصالح الشؤون الطلابية. وأوضحت الجامعة، في بلاغ لها، أنه سيتم تعميم هذه الخدمة المباشرة، التي تم تصميمها وإطلاقها بمبادرة من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية-أكدال، قريبا على المؤسسات الـ18 الأخرى التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، بما فيها رئاسة الجامعة، وذلك لتجريد الإجراءات الإدارية المتداولة من طابعها المادي، في إطار التحول الرقمي للجامعة. ويأتي انطلاق هذه العملية في سياق الظروف الاستثنائية المطبوعة بانتشار وباء كورونا (كوفيد19)، وتماشيا مع مخطط العمل الوطني لتنزيل القانون الإطار 17-51 بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، وكذا تعزيزا لمرونة الإدارة واستمرارية المرفق العام، من خلال تأدية العمل عن بعد، مضيفا أن العملية تندرج في إطار مواكبة الدخول الجامعي 2020-2021، ووفقا للتوجهات الاستراتيجية التي يتضمنها مشروع التطوير الجامعي 2018-2022، التي جعلت من رقمنة المساطر الإدارية إحدى أولوياتها.