إمواطن : رصد إخباري

غزلان الدحماني - الاثنين 15 يونيو 2020

أحمد نور الدين: أمينتو حيدر تستجدي عطف المستعمر الإسباني للصحراء ضد إخوتها في العرق والدين




يبدو أن الناشطة “الانفصالية” أمينتو حيدر، لن تتوانى في تقديم معطيات مضللة حول الصحراء المغربية، وكيل اتهامات للمغرب متى سنحت لها الفرصة بذلك.

وفي مقال لها بمناسبة الذكرى الخمسين لما وصفته بالاختفاء القسري لزعيم الصحراويين محمد سيدي إبراهيم بصيري، اتهمت حيدر الدولة الإسبانية بالانحياز للمغرب في قضية الصحراء.

كما قدّمت الناشطة “الانفصالية” في مقالها معطيات تاريخية، وصفها المحلل السياسي، أحمد نور الدين، بـ”الكاذبة” وبأنها عبارة عن هرطقات.

وفي رده على تصريحات أمينتو حيدر، قال أحمد نور الدين، في تصريح لـ”نون بريس”، إن كل ما قالته حيدر “فهو مردود عليه، ويكفي أنها تستجدي عطف الاحتلال الحقيقي المستعمر الإسباني ضد وطنها المغرب وضد إخوتها في العرق والدين والدم، وتستميت في الدفاع عن كون الصحراء مقاطعة إسبانية للحصول على جنسية المستعمر وحمايته على الملأ ودون خجل”.

وأوضح المحلل السياسي، أن حيدر “تحاول عبثا تزوير حقائق التاريخ وقرصنة هوية محمد سيدي إبراهيم بصير وهو المغربي أبا عن جد المنتمي للزاوية البصيرية بضواحي مدينة تزنيت بجهة سوس، والذي ولد وترعرع في مدينة طان طان وتوجه شابا إلى العيون ليطلق شرارة انتفاضة الزملة سنة 1970 لاستكمال تحرير الصحراء المغربية من الاحتلال الإسباني”.

وتابع المتحدث ذاته، أن “الانفصالية امينتو نسيت أن جدها كان من رجال السلطة المغربية حيث شغل منصب باشا مدينة طرفاية، وكذلك كان عمها، هي التي تتنكر لأصلها ونسبها، وتناست وهي تطالب إسبانيا بجبر الضرر، إنها استفادت كبقية المغاربة ضحايا سنوات الرصاص من الإنصاف والمصالحة وتلقت حوالي 430 ألف درهم 43 مليون سنتم)، بل كانت موظفة لدى هيئة الإنصاف والمصالحة وكانت تتلقى راتبا على ذلك من خزينة المملكة المغربية”.

كما نسيت امينتو حيدر، يضيف أحمد نور الدين، أن “حرب تحرير الصحراء المغربية خاضها رجال جيش التحرير المغربي الأشاوس ليس في السبعينيات بل في الخمسينيات وتشهد بذلك العشرات من المعارك ومنها معركة ايكوفيون الشهيرة التي تحالف فيها الاحتلال الإسباني مع الفرنسي ضد جيش التحرير المغربي في العيون”.

وذكّر المحلل السياسي، الانفصالية المزعومة “أن الذي طالب بتقرير المصير في الصحراء هو المغرب الذي أودع طلبه الرسمي في الستينيات بلجنة تصفية الاستعمار لدى الأمم المتحدة.. ونسيت أن شيوخ وممثلي قبائل الصحراء (الجماعة الصحراوية ) بزعامة سيدي سعيد الجماني أقروا انتماءهم مرة أخرى للمغرب بعد اتفاقية مدريد سنة 1975”.

وأكد المتحدث ذاته، أن المعنية بالأمر “نسيت وهي تطالب إسبانيا بالكشف عن مصير محمد بصير الذي اختطف منذ 50 سنة، أن تطالب النظام العسكري الجزائري بالكشف عن مصير العشرات من المختطفين الصحراويين وعلى رأسهم الخليل أحمد”، مستطردا ” ثم إن مجرد التلويح بقضية محمد بصير بسبب تغير الموقف الإسباني هو أكبر دليل على أن عصابة الانفصاليين في تندوف يتاجرون بالضحايا ومعاناة اللاجئين ويستعملونهم كورقة الابتزاز فقط، وهذا السلوك الشنيع لوحده أكبر إدانة لأمينتو حيدر وقيادة العصابة في تندوف! “.

التدوينة أحمد نور الدين: أمينتو حيدر تستجدي عطف المستعمر الإسباني للصحراء ضد إخوتها في العرق والدين ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية - عالم ... بنقرة واحدة.



المصدر : https://www.noonpresse.com/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%A...