النشرة

و م ع - الجمعة 31 ماي 2019

أخبار اقتصادية من المغرب العربي




تونس - تم الإعلان، أول أمس الاربعاء، عن الانطلاق الرسمي لعمل غرفة التجارة التونسية الكورية، في تونس.

وستعمل هذه الغرفة على المساهمة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين تونس وكوريا الجنوبية وإيجاد الحلول للمشاكل التي يمكن أن تعترض المستثمرين، إلى جانب دعم السياحة والتبادل بين جامعات البلدين، سواء في المجال التعليمي أو في مجال البحث والتطوير.

وقد تم الإعلان عن ذلك خلال ندوة صحفية عقدت بالمناسبة، بحضور وفد برلماني كوري يتكون من أربعة نواب إلى جانب سفير كوريا الجنوبية بتونس، شو كو راي، وممثلين عن مؤسسات تونسية وكورية.

وقال رئيس غرفة التجارة التونسية- الكورية، سليم السلامي، إن من بين أهداف الغرفة العمل على تقليص العجز التجاري بين البلدين، خاصة وأن حجم الاختلال في التبادل التجاري بينهما هام وناتج عن ارتفاع حجم الواردات التونسية مقابل محدودية صادراتها (155 مليون دولار قيمة الواردات مقابل 61 مليون دولار قيمة الصادرات لسنة 2018).

وأضاف السلامي أن الغرفة ستسعى إلى جذب المستثمرين الكوريين إلى تونس، مشيرا إلى الآفاق الاقتصادية بين البلدين وإمكانية أن تكون تونس شريكا استراتيجيا لكوريا الجنوبية لتصدير منتوجاتها نحو أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. 

وتابع أنه يمكن لتونس أن تصدر إلى كوريا الجنوبية مواد منجمية ومواد غذائية ومكونات ميكانيكية.

من جهته، أفاد رئيس الوفد البرلماني الكوري، لي جو يونغ، من جهته، بأن وفدا من بلاده يتكون من عشرين رجل أعمال سيزورون تونس خلال شتنبر 2019، للتعرف على الكفاءات وبحث فرص الاستثمار في تونس.

كما أعلن أن الحكومة الكورية ستقرض تونس 60 مليون دولار لدعم مجال البحث العلمي بنسبة فائدة تقدر ب0،15 بالمائة مع آجال سداد تصل إلى 30 سنة.

--حذرت الوكالة الوطنية التونسية للسلامة المعلوماتية، من ظهور "ثغرة خطيرة" جديدة تهد د مستعملي نظام التشغيل "مايكروسف ويندوز" الذين يستعملون حاسوب المكتب عن بعد.

وقالت الوكالة، في بلاغ لها، إنها استشعرت، خلال الساعات الأخيرة، وجود محاولات لاستغلالها من العديد من البلدان، داعية مستعملي نظام التشغيل "مايكروسفت ويندوز " إلى اليقظة والحذر، خاصة وأن استغلال هذه الثغرة من شأنه أن يؤدي إلى انتشار برمجيات خبيثة وفيروسات ويمكن من شن هجمات سيبرنية.

كما حثت الوكالة مجددا المستعملين على الحرص على القيام بعمليات التحيين الضرورية بصفة دورية ومنتظمة وذلك مع التثبت من القيام بعمليات تحيين نظام "مايكروسفت" الصادرة خلال شهر ماي 2019 وعلى ضرورة الإيقاف الفوري للخدمات التي لا تعتبر ضرورية وحذف جميع الحسابات غير المستعملة.

--أجرى رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، مؤخرا، بنواكشوط، لقاء مع السفير الياباني المعتمد لدى موريتانيا، نوريو اهارا، تم خلاله استعراض سبل تعزيز التعاون بين هيأتي أرباب العمل بالبلدين.

وقدم ولد الشيخ أحمد خلال اللقاء عرضا حول القطاع الخاص في موريتانيا وفرص الاستثمار المتاحة بها والتحسن المتواصل في مناخ الاعمال، داعيا رجال الاعمال اليابانيين إلى الاستثمار في موريتانيا.

من جهته، أشاد السفير الياباني بمستوى العلاقات الممتازة التي تربط البلدين والتصاعد المضطرد في وتيرتها في مختلف المجالات، وكذا بدور القطاع الخاص في تعزيزها.

ودعا السفير الياباني أرباب العمل الموريتانيين للمشاركة في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية حول افريقيا، المقرر في غشت المقبل.