إمواطن : رصد إخباري

وكالات - الثلاثاء 4 غشت 2020

اصابة العشرات بانفجار كبير بمرفأ بيروت بعد تهديد من تنانياهو




بيروت - أصيب العشرات جراء الانفجار الذي وقع في مستودع - عنبر في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، مما تسبب في أضرار كبيرة بالمنازل والسيارات في محيط منطقة الكرنتينا والجوار. وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية أن تم استدعاء فرق الاسعاف للتوجه الى المكان لاسعاف المصابين. إندلع حريق كبير في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت اصداؤها في العاصمة والضواحي. وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران .
وقد هز انفجار ضخم العاصمة اللبنانية بيروت، قبل ثلاثة أيام من النطق بالحكم النهائي في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري عام 2005. وتفيد التقارير الواردة من بيروت بأن الانفجار وقع في منطقة الميناء، كما أفادت تقارير غير مؤكدة بوقوع انفجار ثان.
وظهرت في لقطة فيديو سحابة ضخمة من الدخان.
يذكر أن محكمة الأمم المتحدة على وشك إصدار حكمها في المحاكمة الغيابية لأربعة أشخاص مشتبه بهم في اغتيال الحريري عن طريق سيارة مفخخة.
و كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد جدد اليوم الثلاثاء ،تهديداته إلى سوريا ومنظمة حزب الله اللبنانية.
وقال نتنياهو خلال زيارته لمقر قيادة الجبهة الداخلية للجيش الإسرائيلي “أصبنا مجموعة والآن أصبنا أولئك الذين أرسلوها. سنقوم بكل ما يجب أن نقوم به من أجل الدفاع عن أنفسنا. أنصح الجميع، بمن فيهم حزب الله، بأخذ ذلك بالحسبان”.
وأضاف للصحفيين “هذه ليست تصريحات فارغة بل تصريحات من العيار الثقيل من قبل دولة إسرائيل وجيش الدفاع ومن الجدير التعامل معها بكل جدية”.
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء أمس أن “طائرات ومروحيات حربية غارات على أهداف تابعة للجيش السوري في جنوب سوريا وذلك ردًا على عملية زرع العبوات الناسفة التي تم احباطها يوم الأحد في جنوب هضبة الجولان”.
وأضاف في بيان “لقد شملت الأهداف المستهدفة مواقع استطلاع ووسائل جمع المعلومات بالاضافة الى مدافع مضادة للطائرات ووسائل قيادة وسيطرة في قواعد تابعة للجيش السوري”.
وتابع الجيش الإسرائيلي أنه “يعتبر النظام السوري مسؤولًا عن أي عملية تنطلق من أراضيه وسيواصل العمل بتصميم ضد أي عمل يمس بسيادة دولة إسرائيل”.