- الاثنين 9 ديسمبر 2019

الصين ليست مهتمة بتنافس الإيديولوجيات




-1

  بكين - قال سفير الصين لدى بريطانيا، ليو شياو مينغ، أمس الأحد، إن الصين "ليست مهتمة أبدا بتنافس الإيديولوجيات"، نافيا أن تكون بلاده تسعى لـ"الهمينة" أو تمثل "خطرا أمنيا" على أحد.  وكتب السفير، في مقال نشرته صحيفة (صنداي تلغراف)، تحت عنوان "الصين ستلعب دورا كاملا في تشكيل اقتصاد عالمي مفتوح"، أن بلاده "ملتزمة بالمسار الذي تختاره ولن ت صدر أبدا مسار التنمية الخاص بها أو نموذجها أو قيمها".

وقال إن بلاده "لا تؤمن بالمنطق الذي يقول إن القوة تؤدي حتما إلى الهيمنة"، لافتا إلى أن "ما تسعى إليه الصين يكمن في تحسين الذات، وليس تحديا لأحد أو محاولة للحلول محله".  وأضاف السفير، في مقاله الذي أورده الإعلام الصيني، أن نية بلاده للتنمية تتسم ب"الانفتاح والوضوح والعلانية، ولا تسعى الصين إلى أن تحل محل أحد"، منتقدا المقالات الأخيرة لبعض المسؤولين والباحثين الغربيين التي وصفت الصين بأنها تشكل "خطرا أمنيا بالغا" ودعت أعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى "الاتحاد ضد الصين".

وذكر السفير أنه "لآلاف السنين، أصبح السلام جزءا من جينات الأمة الصينية. وأن الصين ملتزمة بطريق التنمية السلمية ولا تهدد أحدا".

ولفت إلى أنه من بين الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي، يوجد بالصين أدنى مستوى من الإنفاق الدفاعي بالنسبة للفرد، نسبة 1 إلى 18 من إنفاق الولايات المتحدة، و1 إلى 9 من إنفاق المملكة المتحدة، معتبرا أن اتباع طريق التنمية السلمية "ليس وسيلة نفعية، بل الوعد الرسمي للصين تجاه العالم".

وأشار إلى أن الصين "تتمسك بمفهوم الأمن المشترك الشامل والتعاوني والمستدام ولا تسعى إلى المواجهة مع أي أحد"، مضيفا أنه "قد حان الوقت للتفكير خارج صندوق الحرب الباردة ومتابعة السلام والأمن من خلال التعاون".

وخلص السفير الصيني الى القول "بالنسبة لأي شخص لديه عقل منفتح، من السهل العثور على أصدقاء وشركاء في جميع أنحاء العالم بدلا من منافسين أو تهديدات"



المصدر : https://www.alkhabar.ma/akhbar/i/40593095/alsyn-ly...