النشرة

و م ع - الاثنين 4 يناير 2021

النشرة المغاربية للأخبار البيئية



تونس - عقدت اللجنة التوجيهية لدراسة حول "إدماج قضايا البيئة والمناخ في التعافي من كوفيد-19 في تونس"، اجتماعها الأول في 18 دجنبر 2020، بمبادرة من وزارة البيئة والشؤون المحلية، ووزارة الشؤون الداخلية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي – تونس.


وتقترح هذه الدراسة، التي تم إجراؤها كجزء من مشروع "دعم تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا"، الأساليب التشغيلية لإدماج الضرورات البيئية والمناخية في تونس بشكل فعال على المدى القصير، وخاصة على المدى المتوسط في خطة التنمية للفترة 2021-2025.

-حصلت تونس، ممثلة بالمركز الدولي للتقنيات البيئية بتونس، رسميا على الرئاسة الفخرية لشبكة مراكز الامتياز التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة العربية لسنة 2021.

وتولت المديرة العامة للمركز الدولي للتقنيات البيئية بتونس قميرة بن جناة، رئاسة هذه الشبكة.

وكان المركز الدولي للتقنيات البيئية قد استضاف الاجتماع الرابع للجنة التوجيهية لشبكة الاتحاد الدولي للاتصالات لمراكز التميز في المنطقة العربية، الذي تم عقده عن بعد، في ظل تداعيات أزمة كوفيد-19.

وهدف هذا الاجتماع إلى تقييم فعالية تنفيذ برامج تنمية المهارات، وبناء القدرات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيئة، في المنطقة العربية سنة 2020، علاوة على مناقشة مقترحات وخطط عمل مراكز التميز المقترحة للسنة المالية 2021.

يذكر أنه تم اختيار المركز الدولي للتقنيات البيئية بتونس سنة 2018، كأحد مراكز التميز التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة العربية من حيث التدريب على "تقنيات المعلومات والاتصالات" و"البيئة " للفترة 2019-2023.

-نواكشوط/دعا الوزير الأول الموريتاني، محمد ولد بلال، إلى "ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للبدء في معالجة فعلية وناجعة ومستدامة لمعضلة النفايات الصلبة في مدينة نواكشوط وتراكمها والفوضوية الواضحة في عمليات نقلها وطمرها وحل مشاكل الساكنة المتواجدة بالقرب من مواقع دفن هذه النفايات".

ووجه ولد بلال، خلال اجتماع، عقد مؤخرا، كل الأطراف بوجوب احترام جميع التزاماتهم التعاقدية وتذليل كل العقبات التي تعرقل العمل.

 كما طلب من الوزراء والولاة متابعة مشددة ميدانيا لعمل شركة التزمت بتكثيف العمل، وبوضع نظام أكثر نجاعة لنقل وجمع النفايات الصلبة في مواقع انتقالية في انتظار تحويلها لأماكن الطمر، وأنه "يترتب أن يرى المواطنون نتيجة هذا العمل في أسرع وقت".