النشرة

و م ع - الجمعة 18 ديسمبر 2020

اهتمامات افتتاحيات الصحف المغربية اليومية 18/12/2020




الرباط - شكلت التطورات الأخيرة لقضية الوحدة الترابية للمملكة، ووضعية قطاع السيارات، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة.

وهكذا، كتبت يومية (البيان) أنه "من السذاجة الاعتقاد بأن رئيس بلاد العم سام استيقظ صباح يوم جميل ليلقي مثل هذه القنبلة الضخمة، المتمثلة في الاعتراف بمغربية الصحراء"، موضحة أن الواقع يؤكد أن الأمر لا يتعلق بحادث عرضي، وإنما، وبدون أدنى شك، بتتويج صعب لعملية طويلة وشاقة من الإقناع والتوافق.

وأبرزت الصحيفة أن الدبلوماسية المغربية، تحت القيادة النيرة والرصينة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، استطاعت تفكيك وتوضيح حيثيات هذا الملف بمهارة عالية، من أجل التوصل إلى تسوية نهائية لهذه القضية.

وتابعت أنه لا شك أن المغرب، الذي ظل وفيا لمقاربته السلمية، التي يدعمها المجتمع الدولي، قد تمكن من توجيه ضربته القوية على مدى سنوات من التفكير العميق والناضج، مشيرة، في هذا السياق، إلى عودة المملكة إلى الاتحاد الأفريقي، والتزامها بتعزيز التضامن وتنمية الشعوب، وإقامة عدة تمثيليات دبلوماسية جنوب المغرب.

وفي موضوع آخر، ذكرت صحيفة (أوجوردوي لو ماروك) أن قطاع السيارات في المغرب شهد تحولات عميقة على مدى العقدين الماضيين، مبرزة أن المملكة انتقلت من مجرد مستورد إلى أحد المنتجين الرئيسيين المصدرين للسيارات في فترة زمنية قصيرة نسبيا.

ولاحظ كاتب الافتتاحية أن الأفضل هو القادم بالنسبة لقطاع لم يقل بعد كلمته الأخيرة، مسجلا أنه على الرغم من تفشي وباء فيروس كورونا بالبلاد، الأمر الذي أدى إلى تراجع الأنشطة بشكل ملحوظ، فإن قطاع السيارات في طريقه إلى استعادة قوته، وبالتالي العودة إلى وضعه الطبيعي.

وتابع أن الوضع نفسه ينطبق على سوق السيارات، التي تعتمد بشكل كبير على العروض الترويجية لنهاية السنة من أجل دعم المبيعات، مشيرا إلى أنه إذا كانت المنافسة شرسة، فإن الفاعلين في القطاع عازمون أكثر من أي وقت مضى على إنهاء السنة على أحسن ما يرام.