النشرة

و م ع - الثلاثاء 22 ديسمبر 2020

اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية



الرباط - اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الثلاثاء، بمواضيع راهنة متنوعة، في مقدمتها حملة التلقيح ضد كوفيد 19، والتدابير الاحترازية المفروضة على مدينة الدار البيضاء بسبب ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس المستجد.


وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن الوصول الوشيك للقاحات يمثل خبرا سارا، لكنه في الوقت نفسه فخا، لأن قرب انطلاق حملة التلقيح يمكن أن يشكل عاملا للتراخي وعدم الالتزام الصارم بالتدابير الاحترازية.

وتابعت الصحيفة أنه كما حدث في لندن وبجنوب المملكة المتحدة، فإن التراخي في احترام التدابير الاحترازية قد يؤدي في غضون 24 أو 48 ساعة إلى سيناريو كارثي، مشيرة إلى أن المغربيات والمغاربة صمدوا لمدة تسعة أشهر، ويدركون أيضا ما ينبغي عليهم القيام به لبضعة أسابيع أخرى إذا كانوا يرغبون في تجنب السيناريو الإنجليزي.

واقترحت اليومية أنه "يتعين على السلطات الصحية المغربية أن توضح بأن التلقيح لا يعني إطلاقا العودة الكاملة إلى الحياة الطبيعية".

وبالعودة إلى الإجراءات التقييدية المفروضة على الدار البيضاء لعدة أسابيع، تساءلت يومية (لوبينيون) عما إذا كان المغرب يستطيع الحفاظ على ريادة اقتصاده في هذه الفترة المؤقتة التي تتواصل، وإذا ما كان بإمكاننا تصور "حل أكثر قابلية للتطبيق عن اللجوء إلى إغلاق المدينة".

وأكد صاحب الافتتاحية أن الاختيار صعب بين الانفتاح التام وخطر انفجار عدد الإصابات بالفيروس، مشددا على أنه مع ذلك، تستحق مدينة الدار البيضاء تضافر الجهود والأفكار للتوصل إلى حلول يمكن أن تنقذ أرواح المواطنين واقتصادا منهكا بسبب الإجراءات والتدابير الاحترازية المطبقة. 

وخلص الكاتب إلى أنه "يتعين علينا التحلي بالابتكار والإبداع لتحقيق هذا الهدف الحيوي للدار البيضاء، ولبقية مدن المملكة".