النشرة

و م ع - الثلاثاء 29 ديسمبر 2020

اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية



الرباط - شكلت الحرب الإعلامية التي تخوضها الجزائر ضد المغرب، والنموذج التنموي الجديد، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء.


وهكذا، تساءلت يومية (البيان) عن "الذبابة التي تمكنت من لسع جارتنا الشرقية لتسقطها في مثل هذا التضليل الإعلامي؟"، مضيفة أن الجزائر لا يبدو أنها تريد أن تتغير، حيث تواصل استفزازاتها بكل الطرق وفي جميع الاتجاهات من أجل إثارة النزاعات.

كما تساءل كاتب الافتتاحية عن "من سيصدق أخبارها الزائفة عن منطقة المحبس الهادئة، في الوقت الذي يندهش فيه الجميع ويستنكر هذه الادعاءات الدنيئة في واضحة النهار؟"، مشيرا إلى أن المغرب، بواجهته الأطلسية، يحظى بإجماع عالمي، ما فتئ يتعزز، بفضل دينامية الاعترافات بسيادته على أقاليمه الجنوبية.

ولاحظ أن "الجزائر، التي انخرطت اليوم في الأكاذيب وإخفاء الحقيقة عبر وسائل إعلامها، وضعت نفسها في موقف سخيف لا تحسد عليه".

وفي موضوع آخر، ذكرت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أنه كما تم الإعلان عنه مؤخرا، فإن اللجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد ستصدر تقريرها النهائي خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرة إلى أن هذا التقرير سيرفع، كما هو مقرر، إلى الأنظار السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأوضحت الصحيفة أن هناك أمر ا مؤكد ا يتعلق بالانتظارات، التي تظل كبيرة منذ انطلاق هذه العملية، وهي اليوم أكثر من ذلك بالنظر إلى الظرفية الراهنة، مبرزة الإرادة التي يبديها ويتقاسمها جميع الفاعلين، سواء الاقتصاديين أو المؤسساتيين أو العامين أو الخاصين، أو السياسيين، أو الجمعويين...

وتابعت أنه بالإضافة إلى مساهمتهم بشكل مباشر أو غير مباشر، فإن هؤلاء الفاعلين أنفسهم مدعوون إلى تفعيل وأجرأة مقترحات اللجنة الخاصة، مشيرة إلى اللجنة ستكون بدورها مدعوة إلى تفسير مزايا خياراتها ومدى وجاهتها.