النشرة

و م ع - الخميس 12 مارس 2020

جيبوتي.. "تمارين محاكاة" للوقاية من فيروس كورونا



جيبوتي - أجرت وزارة الصحة الجيبوتية تمارين محاكاة افتراضية متكاملة للتعامل مع أية حالة إصابة بفيروس كورونا محتملة قد يتم رصدها، وذلك في سياق مساعي هذا البلد بشرق إفريقيا للوقاية من هذا الوباء.


وتوخت هذه المبادرات اختبار وتقييم النظم الموضوعة للوقاية من وباء فيروس كورونا الذي يواصل الانتشار في العديد من بلدان العالم.

وجرى تنفيذ المحاكاة في مطار جيبوتي الدولي، حيث تم إخضاع عدد من الركاب للفحوصات الضرورية باستخدام الكاميرات الحرارية للتأكد من خلوهم من هذا المرض، بحسب ما أوردت وسائل إعلام محلية.

وفي مشهد محاكاة، اعت بر أحد المشاركين مشتبها بإصابته بالفيروس، ومن ثم قام الفريق الطبي المختص فورا باتخاذ إجراءات الطوارئ المعمول بها في مثل هذه الحالات، بدعم من مختلف الجهات الأخرى المعنية، من قبيل مطار جيبوتي الدولي والدرك والشرطة.

ووفقا للوائح الصحية الدولية، تم إجلاء المعني مباشرة إلى المحجر الصحي الذي أقيم في مستشفى بوفار بجيبوتي. 

يشار إلى أن وزارة الصحة الجيبوتية قامت منذ بداية الوباء باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، بما في ذلك تعبئة الموارد البشرية والمادية لمراقبة جميع الركاب القادمين إلى البلاد على مدار 24 ساعة، وبصورة يومية.

وفي تصريح لوسائل الإعلام، أكد وزير الصحة محمد ورسمه ديريه خلو جيبوتي التام من فيروس كورونا، لافتا إلى أن هذه المحاكاة تندرج في إطار الجهود الهادفة للوقاية من هذا الوباء الذي لا يزال يعصف بالعديد من بلدان العالم.

يذكر أن هذه الخطوة تأتي عقب الاجتماع الطارئ الذي عقده الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله مع القطاعات المعنية الأسبوع الماضي.

وبحث هذا الاجتماع الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها السلطات الجيبوتية لمواجهة فيروس كورونا والتعامل مع أي حالات مشتبه بها، ووضع خطة وطنية للأمن الصحي.