إمواطن : رصد إخباري

- الاحد 12 يناير 2020

قادة العالم يعزون في وفاة السلطان قابوس




_110482057_ba05a49d-8059-469c-a935-8363e

Image caption السلطان قابوس حكم بلاده نحو 50 عاما

تقدم عدد من قادة العالم، وكذلك عامة الناس في سلطنة عمان، بالتعازي في وفاة السلطان قابوس، أطول الزعماء العرب حكما، والذي توفي يوم الجمعة وعمره 79 عاما.

ووضع قابوس سلطنة عمان على طريق التطور، بعدما تولى الحكم في عام 1970، إثر انقلاب سلمي على والده.

وقد أدى ابن عمه، هيثم بن طارق آل سعيد، القسم خليفة له.

ولم يكن لقابوس وريث، كما لم يُعلن قبل وفاته عن تسمية خليفة له. وكان أمام مجلس العائلة ثلاثة أيام لاختيار سلطان جديد. ولكن الذي حدث هو أن العائلة ارتأت فجأة أن تفتح ظرفا مختوما كتب فيه السلطان سرا اسم من يريد أن يخلفه.

وتجمعت حشود من الناس أمام مسجد السلطان قابوس في العاصمة مسقط، قبل دفن الراحل في مقبرة العائلة.

ومن الزعماء الأجانب الذين حضروا المراسم في قصر العلم: أمير الكويت وأمير قطر وملك البحرين والرئيس التونسي. ومن المتوقع أن يحضر أيضا رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الذي يقوم بجولة في المنطقة.

Image caption حمل مشيعون نعش قابوس أثناء الجنازة في مسقط Image caption أدى السلطان هيثم بن طارق آل سعيد القسم خلفا لقابوس

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن الأخير سيلتقي السلطان الجديد في مسقط.

وقد قال جونسون إن قابوس خلّف "إرثا عميقا، ليس في عُمان وحدها، بل في أنحاء المنطقة".

وتقدم زعماء ووزراء أجانب آخرون بالتعازي في وفاة السلطان قابوس، الذي التزم بسياسة الحياد على الرغم من الاضطرابات التي تشهدها المنطقة. ومن هؤلاء:

  • الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الذي قال: "كان السلطان قابوس شريكا وصديقا حقيقيا للولايات المتحدة، بينت لنا جهوده من أجل الحوار لتحقيق السلام ضرورة الاستماع إلى جميع وجهات النظر".
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وصف قابوس بأنه "قائد عظيم عمل دون هوادة من أجل السلم والاستقرار في المنطقة".
  • وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وصف وفاة قابوس بأنها "خسارة للمنطقة".

ونوه الاتحاد الأوروبي بالبراغماتية التي كان يتحلى بها قابوس. أما الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، فقال إن سلطان عمان الراحل كان "ملتزما بنشر مبادئ السلم والتفاهم والتعايش".

وفي خطاب بثه التلفزيون التزم السلطان هثم، الذي درس في أوكسفورد، بمواصلة النهج السياسي الذي سار عليه سلفه قابوس بإقامة علاقات مع شتى الأمم والمضي قدما في تطوير البلاد.

ويتولى السلطان مسؤوليات واسعة في عمان، إذ أنه رئيس الوزراء، وقائد القوات المسلحة، ووزير الدفاع، ووزير المالية، ووزير الخارجية.

من هو السلطان قابوس؟

  • حكم قابوس سلطنة عمان نحو 50 عاما وسيطر على كل مقاليد الحكم في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 4.6 مليون نسمة، بينهم 43 وافدون من بلدان أجنبية.
  • كان عمره 29 عاما عندما ساعدته بريطانيا في الانقلاب على والده، سعيد بن تيمور، الذي كان حاكما متشددا يمنع الاستماع إلى الإذاعة أو لبس النظارات، ويقرر من يحق له الزواح والتعليم ومغادرة البلاد.
  • عرف قابوس بشخصيته القوية وبنظرته المستقبلية، ولكنه كان أيضا مستبدا بالحكم يكمم أفواه المعارضة.
  • تبنى الحياد في السياسة الخارجية، وتوسط في محادثات بين الولايات المتحدة وإيران في عام 2013، والتي توجت بالتوقيع على الاتفاق النووي بعد عامين.


المصدر : https://www.bbc.com/arabic/middleeast-51083616...