النشرة

أ ف ب - السبت 2 يناير 2021

20 قتيلا في حادث سير بالجزائر (الحماية المدنية)



الجزائر - قضى عشرون شخصا وأصيب 11 آخرون الخميس حين انقلبت سيارة كانت تقل خصوصا مواطنين أفارقة قرب مدينة تمنراست في أقصى جنوب الجزائر، وفق ما افادت الحماية المدنية الجزائرية.


وذكر المصدر نفسه على صفحته في فيسبوك أن الحادث وقع في الساعة 16,20 (15,20 ت غ) في منطقة عين أمقل.

وأوضحت الحماية المدنية على صفحتها أن "الحادث يتمثل في انحراف وانقلاب سيارة رباعية الدفع من نوع تويوتا ستايشن على متنها 30 رعية أجنبية بالإضافة إلى السائق الجزائري الجنسية".

واضافت "وقد أسفر هذا الحادث للأسف الشديد عن وفاة 20 شخصا في عين المكان بمن فيهم السائق وإصابة 11 بجروح وكسور متفاوتة الخطورة".

وتم إسعاف المصابين في المكان ثم نقلتهم فرقة التدخل إلى مستشفى عين أمل على بعد نحو 2000 كلم جنوب العاصمة الجزائرية على مسافة غير بعيدة من الحدود المالية والنيجرية.

وت عرف تمنراست بأنها مركز عبور المهاجرين الأفارقة سواء للانتقال إلى اوروبا او للاستقرار في منطقة الشمال الجزائري والعمل خصوصا في ورش البناء.

وبات مشهد المتسولات اللواتي يحملن اطفالا مألوفا في شوارع هذه المدن، بحيث حلت الجزائر محل ليبيا التي تشهد انعداما مستمرا للامن، كوجهة مفضلة لمهاجري دول افريقيا جنوب الصحراء.

وتقوم السلطات دوريا بجمعهم في مخيمات قبل ترحيلهم الى بلدانهم.

وفي 2105 اندلع حريق في أحد هذه المخيمات في ورقلة على بعد 800 كلم جنوب شرق العاصمة الجزائرية، ق تل فيه 18 أفريقيا وأصيب 43 بحروق.

وخلال إحدى عمليات الترحيل في 2014، قتل تسعة مهاجرين في حادث سير وقع قرب غرداية على بعد 600 كلم جنوب الجزائر.

وتشهد الطرق الجزائرية يوميا حوادث سير مميتة، أخطرها مؤخرا وقع الأحد حين ق تل سبعة أشخاص خلال اصطدام متسلسل لسيارات وشاحنات على الطريق السيار شرق- غرب قرب عين الدفلى بغرب البلاد.

وسج لت المندوبية الوطنية للسلامة على الطرق، وهي هيئة حكومية، 17,788 حادث سير خلال 11 شهرا  من سنة 2020 أسفرت عن مقتل 2,658 شخصا  وإصابة 24,218 آخرين بجروح.

وفي 2019 بلغت حصيلة الحوادث المرورية 3,275 قتيلا  و31 ألفا  وعشرة جرحى، بحسب المندوبية.

وذكرت الحماية المدنية السائقين بضرورة إحترام قانون المرور والرفع من درجة الحيطة والحذر حفاظا على سلامتهم وسلامة الآخرين.